U3F1ZWV6ZTEyNzU1NDUzNzcyX0FjdGl2YXRpb24xNDQ1MDE2OTUwNjk=
recent
أخبار ساخنة

معلومات عن حشرة الخنفساء - Coleoptera - Beetles


الخنفساء يطلق علي هذه الحشرة باللغة العربية الخنافس أو غمديات الأجنحة، ويطلق عليها باللغة الإنجليزية Beetles والاسم العلمي للخنفساء هو Coleoptera، وتنتمي هذه الحشرة إلى مملكة الحيوانات شعبة مفصليات الأرجل طائفة الجناحيات رتبة داخليات الأجنحة. وهي من الحشرات المعروفة عند بني البشر إذ إنها تعيش في في المنازل والأشجار والبيئة المحيطة بهم، وتعيش الخنافس في كثير من البيئات مثل الحقول والصحاري والحدائق والغابات وداخل أكياس القمح والأرز المخزنة، ولكنها لا تستطيع الحياة في البحار أو المناطق القطبية.

محتويات المقال
  • أنواع حشرة الخنفساء
  • شكل جسم الخنفساء
  • التكاثر في الخنافس
  • مراحل ما بعد الفقس
اقرأ ايضا عن بعض انواع الخنافس
الوان الخنافس
الخنفساء

أنواع حشرة الخنفساء

لحشرة الخنفساء الكثير من الأنواع المعروفة والمشهورة والتي تصل لما يقرب من 40 ألف نوع وهي من أكثر الحشرات التي لها أنواع مختلفة، فيكتشف العلماء كل فترة أنواع جديدة من هذه الحشرة زمن أنواعها خنفساء البطاطا وخنفساء الدقيق وخنفساء سوسة القطن وخنافس أبي العيد والخنافس الأرضية وخنافس الأوراق والخنافس الرواغة والخنافس طويلات القرون والخنافس الدوارة وخنافس الجعل والخنفساء المحرقة والخنافس الأيائليه والخنافس الشبكية وخنفساء سوسة النخيل الحمراء وخنفساء خلايا النحل وخنفساء الأرز وخنفساء القمح وخنفساء جالوت  والخنافس الاستوائية وغيرها.

شكل جسم الخنفساء

لحشرة الخنفساء أحجام متفاوتة تبدأ من 0.3 مليمتر حتى 14 مليمتر، رأسها به قرن استشعار واحد يفيدها في الشم، وبرأسها عينين كل عين بها عدد من العيون الصغيرة المركبة، لها فكين علوي وسفلي وفكها العلوي أكبر من فكها السفلي، وباقي جسمها فهو مقسم إلى 3 أقسام، القسم الأمامي وهو المسئول عن حركة الجسم إذ لا يستطيع القسمين الخلفيين القدرة علي الحركة، والقسم الأوسط ووظيفته حمل غطاء الأجنحة القشري، والقسم الخلفي وهو يحمل أجنحة غشائية شفافة وله دور هام عند قيام حشرة الخنفساء بالطيران، لها بطن على شكل درع صدري له عدد من الحلقات من الأسفل وبه فتحة عضو التناسل، لها ستة أرجل مفصلية ترتبط بالصدر من خلال تجاويف تسمح لها بسهولة الحركة، وللذكور حواف حادة وقرون، مما يعطيها شكل أكبر من شكل الإناث.

التكاثر في الخنافس

للخنافس سلوك معقد في فترة التزاوج فلها رائحة مميزة تعد جزء أساسي في عملية التكاثر وتبقي الخنفساء الأقوي لكي يحدث تناسل ناجح، ويقوم الذكور بتحديد منطقة نفوذ معينة وتقوم بالدفاع عنها بقوة أمام الذكور من الآخرين.
تبدأ عملية التكاثر فتنتقل من خلالها الحيوانات المنوية من الذكور إلى الإناث، ثم يتم وضع البيض وتضع الأنثى الواحدة مئات وآلاف البيض خلال حياتها وفي كل مرة تقوم الخنفساء بوضع البيض في المكان المناسب.



مراحل ما بعد الفقس

ثم يفقس البيض ويصبح يرقة وفي هذه الحالة تتناول القسم الأكبر من الغذاء خلال دورة حياتها حيث تقوم اليرقات بالأكل بشراهة فتتغذى على أوراق النبات كما تتغذى على مصادر الغذاء من بطن التربة وكذلك تتغذى اليرقات في بعض الأحيان علي الافتراس كما تفعل الحشرة البالغة.
وقد تبلغ فترة استمرار الخنفساء في طور اليرقة عدة سنوات، حيث تختلف يرقات الخنافس عن بقية يرقات الحشرات، فيكون مظهرها صلب ورأسها قاتم كما توجد حواف للمضغ في الفم وفتحات تنفس على طول الجسم، يكون ليرقاتها أطراف دقيقة تبدو كالأرجل، إلا أنها لا تستخدمها، وهناك عدد من أنواع الخنافس تحتاج يرقاتها لعائل تلتصق به وتعيش معه.
ثم تنتقل بعد ذلك من طور اليرقة إلى طور التعذر داخل ورقة أو شجرة ثم تفرز مادة تتشرنق داخلها وتظل مدة التعذر 15 يوم أو أكثر ومن ثم تخرج كحشرة خنفساء كاملة وتبقي تعيش لمدة معينة في مجتمعات يؤدي كل منها دور محدد في هذا المجتمع.

الاسمبريد إلكترونيرسالة