U3F1ZWV6ZTEyNzU1NDUzNzcyX0FjdGl2YXRpb24xNDQ1MDE2OTUwNjk=
recent
أخبار ساخنة

علم الاحياء البحرية - البيولوجيا البحرية

مقدمة عن علم الاحياء البحرية - البيولوجيا البحرية

البيولوجيا البحرية أو علم المحيطات البيولوجيا البحرية هي علم يدرس حالة الكائنات الحية في المحيطات، أو غيرها من الهيئات البحرية.
حيث تعيش معظم الكائنات البحرية في البحر وغيرها على الأرض ، حيث يتم تصنيف الأنواع على أساس البيئة التي تعيش فيها. تختلف البيولوجيا البحرية عن البيئة البحرية، حيث تهتم البيولوجيا البحرية بكيفية تفاعل الكائنات الحية مع البيئة. ويساعد في تحديد طبيعة كوكبنا ، كما أن عالم الاحياء البحرية يساهم بشكل كبير في دورة الأكسجين ويشارك في تنظيم مناخ الأرض. يعد الشاطئ جزءًا من الحياة البحرية ، حيث يشتمل أيضًا على جزء من الحياة البيولوجية البحرية التي تضم العديد من الكائنات المجهرية، بما في ذلك معظم العوالق النباتية والعوالق الحيوانية.
حيوان الاسفنج البحري

أظهر إنشاء المحميات البحرية نتائج طويلة الأجل وساهم غالبًا في زيادة سريعة في وفرة الكائنات البحرية وتنوعها وإنتاجيتها.

في الوقت الذي تبدو فيه فوائد الحماية واضحة للكائنات الحية التي تقضي معظم وقتها في البيئة البحرية ، فيمكنها توفير الحماية للأنواع المهاجرة إذا كانت محمية في مراحلها الضعيفة. 
تتميز البيئة البحرية بمساحة شاسعة من المياه، وتتميز بزيادة كبيرة في نسبة المواد الصلبة الذائبة فيها إلى نسبتها في المياه العذبة ، بما في ذلك الكائنات الحية النباتية والحيوانية والمكونات غير الحية، وهناك علاقات متوازنة بين مكونات البيئة والأعداد الهائلة من الكائنات الحية متنوعة في أشكالها وألوانها وأساليب حياتها وأنواعها.

يرى البعض ان عالم البحار يعتبرأحد أهم المتطلبات الأساسية لحياة الإنسان. يهتم معظم القطاعات بنقاء المياه وإمكانية دراسة نقص الموارد. لكننا نعتقد أن مياه البحر والمحيطات ليست أقل أهمية من مياه الشرب العذبة، لأنها تشكل جانبًا مهمًا للحياة الطبيعية، بشكل عام. تساهم الكائنات البحرية في الحفاظ على التوازن البيئي وضمان نقاء البحر ونوعية مياهه.

كما تعتبر مياه المحيط مصدرًا رئيسيًا للأملاح المعدنية والغذائية، وهي وسيلة مهمة للتجارة والنقل والأنشطة الترفيهية. ويتجة الصيادون بشكل متزايد إلى البحار والمحيطات للحصول على الغذاء الرئيسي من خلال الصيد المباشر أو تربية الأسماك لتغذية الحيوانات. حوالي 10 ٪ من البروتين الذي يستهلكه البشر يأتي من المحيطات.


تؤكد هذه الحقائق على ضرورة اتخاذ خطوات جادة وسريعة لحماية البيئة والكائنات البحرية من مخاطر التلوث.
تعيش العديد من أنواع الكائنات المائية في البحر، مثل بعض الأنواع الأخرى من الكائنات الحية البحرية مثل ( نجم البحر وقناديل البحر ). وتسمى أيضًا الأسماك ، ولكنها ليست أسماك وليست لها عظام على أجسامها، وكذلك الأنواع الأخرى من الكائنات المائية المعروفة باسم الرخويات مثل المحار والجمبرى.
وقد زاد الاهتمام بالكائنات البحرية من أجل زيادة استخدامها التغذوي أو الطبي وكذلك لمنع انقراضها. الكائنات البحرية لها تنوع كبير وليس من السهل تعدادها أو حتى تصنيفها لأن لديها العديد من الخصائص وطرق الحياة المتنوعة وكذلك وظائف مختلفة لأعضائها وطرق التكاثر.
تستخرج بعض الكائنات البحرية الأكسجين عن طريق الخياشيم وبعض هذه الحيوانات تتنفس عن طريق الرئة أثناء انتقالها إلى السطح لتجديد الهواء، فهناك أسماك تفضل العيش بالقرب من السطح أو أعماق الوسط ويوجد أسماك تفضل القاع.

بعض أنواع الكائنات البحرية

الأسماك والثدييات البحرية

مجموعة اسماك بحرية
تساهم الثروة السمكية في تطور الاقتصاد البشري، وتتركز المصايد العالمية أمام سواحل شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، والسواحل الغربية لكندا والساحل الغربي لأمريكا الجنوبية، والسواحل الشرقية لأسيا.



الطحالب

طحالب بحرية
يعتمد عليها كغذاءا رئيسياً في بعض الدول مثل اليابان، كما يستخرج منها مادة الآجار والالجين وتستخدم الأولى في صنع أطباق الحلوى (الجيلي) والمسهلات الطبية ومركبات السلفا والفيتامينات. وتستخدم مادة الالجين (التي تتميز بلزوجتها وعدم مساميتها) في صناعة المواد والغطاءان غير المنفذة للمياه.

حيوان الإسفنج

حيوان الاسفنج
وهو حيوان بحري يعيش في المياه المدارية وشبه المدارية الدفيئة، والتي تتميز بارتفاع نسبة الملوحة بها، ويعيش في المياه الضحلة فيما بين 10 إلى 50 متراً. وتتركز المصايد الرئيسية للإسفنج ببعض سواحل الولايات المتحدة الأمريكية واليونان وجزر الهند الغربية.



أنواع النظم البحرية

المياه الداخلية

تصاد الأسماك وموارد الأحياء المائية الأخرى من طائفة عريضة من النظم الايكولوجية للمياه العذبة من بينها البحيرات والمستنقعات، والسهول الفيضية والأنهار والمجاري المائية، ومعظمها مصادر طبيعية.
وترتبط حالة واتجاهات النظم الايكولوجية للأحياء المائية ارتباطا وثيقا بالظروف السائدة في النظم الايكولوجية الأرضية المجاورة. غير أن جميع مسطحات المياه الداخلية تقريبا، خضعت لتعديلات إلى حد ما نتيجة للتدخلات البشرية (مثل التأثيرات الإثرائية للأسمدة المفرطة ومخلفات الحيوانات) فضلا عن تحويلها ضمن هياكل المجتمع المحلي التي توجد فيه (نتيجة للتنوع البيولوجي) – من خلال إدخال الأنواع الجديدة – وتزويدها بالزريعة من آن لآخر.
ولذا، فإن من الضروري النظر إلى كل نظام ايكولوجي داخلي للأحياء المائية من حيث مستجمعات المياه والأحواض التي يوجد فيها.

 المياه الساحلية

بما في ذلك المصبات والبحيرات الكبيرة تشكل الوصلة بين البيئة البحرية وتلك الخاصة بالمياه العذبة وبين القارات والمحيطات. وتضطلع بدور رئيسي باعتبارها حضانات للكثير من الأنواع البحرية.

الشعاب المرجانية

تمثل النوع الغالب من النظم الايكولوجية في المناطق الاستوائية حيث تقل فيها الموجات الدافئة أو مدخلات المياه العذبة. وهذه الشعاب هامة بالنسبة للبلدان الجزرية، إلا أنها ضعيفة، وغنية بالتنوع البيولوجي وتتأثر بشدة بجريان المياه الداخلية والنشاطات الداخلية.

الأرصفة القارية رخوة القاع

التي تظهر أمام نظم دلتا الأنهار الكبرى التي يحصلون منها على الترسبات الدقيقة التي تعتبر من سماتها (مثل الحصى والرمال والوحل). وتتأثر هذه الترسبات، التي تمتد إلى عمق 200 متر، عادة بقوة بمخلفات الأنهار التي يحصلون منها على إنتاجيتها العالية، والتي تحكم تغيراتها الطبيعية.

المحيطات المفتوحة

تمثل أكبر مساحة وحجم للنظم الايكولوجية البحرية على الرغم من أن إنتاجها البيولوجي والسمكي بحسب وحدة المساحة يقل كثيرا عن النظم الايكولوجية الأخرى. والجبال البحرية عنصر ملحوظ من عناصر النظم الايكولوجية للمحيطات المفتوحة وتأوي بعض الموارد الضعيفة طويلة العمر التي تعيش في أعماق البحار (مثل القوقع البرتقالية).

المحيطات المتجمدة

(أي المحيط المتجمد الجنوبي والمحيط المتجمد الشمالي) تعتبر من النظم الايكولوجية المعنية عالية الإنتاجية في مواسم معينة وتتسم بالعمليات النشطة الغنية بالمغذيات التي تدفعها التيارات البحرية والتي تعتمد عليها الموارد السمكية الهامة (مثل الأسماك والكريل والحيتان والقشريات الصغيرة) وغير ذلك من الأنواع (مثل الطيور البحرية والفقمة).
الاسمبريد إلكترونيرسالة